08/ 04 /2020
1:47مساءً


1.8 مليار ليرة مبيعات إسمنت حماة في الشهر الأول.. ومطالبات عمالية باعتبار صناعة الإسمنت من الأعمال الخطيرة والثقيلة

1.8 مليار ليرة مبيعات إسمنت حماة في الشهر الأول.. ومطالبات عمالية باعتبار صناعة الإسمنت من الأعمال الخطيرة والثقيلة

حماة- الحقيقة- أيمن الفاعل

كشف المهندس علي جعبو مدير عام الشركة السورية لصنع الإسمنت ومواد البناء بحماة لـ “الحقيقة” أن مبيعات الشركة من مادة الإسمنت خلال الشهر الأول من هذا العام بلغت 1.8 مليار ليرة وذلك ثمن 46.972 طناً، مضيفاً أن الشركة رفدت وحدة البلوك بضواغط ومكابس ومكنات آلية حديثة لإنتاج البلوك والأطاريف، كما استثمرت مكسراً جديداً من مقالعها أمّن البحص والنحاتة، فتمَّ بيع 40 ألف بلوكة، ما ساهم في زيادة أرباح الشركة وتأمين مادة حيوية بجودة عالية وأسعار منافسة وقياسات مختلفة تلبي حاجة القطاعين العام و الخاص .

ولفت جعبو إلى أن إنتاج معامل الشركة من مادة الكلنكر المادة الأولية والأساسية في صناعة الإسمنت بلغ خلال كانون الثاني الماضي 26233 طناً.

وعن متطلبات العاملين تحدث مازن عطورة رئيس نقابة البناء والإسمنت في حماة عن أن أبرزها هو تعديل تسعيرة وزارة الصحة، حيث لا يمكن لعاملي الإسمنت مراجعة طبيب أخصائي أو إجراء تحاليل أو صور أشعة أو دخول مشفى خاص مالم يدفع الفرق بين تسعيرة وزارة الصحة القديمة التي هي مثلاً 700 ليرة للأخصائي بينما فعليا بين 3 و 5 آلاف ليرة، إضافة إلى تأمين خيارات أخرى بالنسبة للكساء العمالي غير شركة وسيم التي تبيع بأسعار عالية مع جعل أحد الخيارات المؤسسة الإجتماعية العسكرية أو السورية للتجارة، ولفت عطورة في السياق نفسه إلى أنه ينبغي ـ تقديراً لجهود العمال و ظروف صناعة الإسمنت ـ اعتبار صناعة الإسمنت من الأعمال الخطيرة والثقيلة، وذلك لتحسب كل سنة من سنوات خدمة العامل بسنة ونصف حين تصفية الحقوق التقاعدية.

طباعة طباعة

مواضيع متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

آخر الأخبار

فيس بوك