08/ 04 /2020
1:56مساءً


فنان سوري يدعو لفصل نقابة الفنانين إلى نقابتين.. ويقول: يجب أن يتجاوز التغيير تبديل الوجوه إلى تطوير القوانين

فنان سوري يدعو لفصل نقابة الفنانين إلى نقابتين.. ويقول: يجب أن يتجاوز التغيير تبديل الوجوه إلى تطوير القوانين

الحقيقة

قال الفنان أيمن زيدان تعقيباً على انتخابات النقابة أريد أن أوضح نقطة أساسية: إن إصدار البيانات وخطط العمل أمر جيد وضروري لصناعة مستقبل أفضل للعمل النقابي شريطة الإشارة إلى مواد قانون النقابة التي تتيح لهذه البيانات إمكانية التحقق، مضيفاً: كنت أرغب أن ينطلق كل بند من هذه التطلعات مستنداً إلى مادة في قانون النقابة تتيح لهذا البند أن يكتسب شرعية المطالبة به.

وتابع عبر صفحته على الفيس بوك: على سبيل المثال حين رغب البعض أن تتحول النقابة إلى جهة إنتاجية أو أن تستثمر من مقدراتها المالية في الإنتاج هل يدركون ماهي الضوابط التي تحكم الاستثمار بالمال العام ؟ يوماً ما ومع مطلع السبعينات أنتجت النقابة للمرة اليتيمة فيلم (المطلوب رجل واحد ) ودخلت بعدها في فضاء الرقابة والمساءلة المالية.

وتساءل: هل النقابة جهة تشغيل أم جهة حماية حقوق .. ووضع ضوابط ؟

وقال زيدان: باختصار كنت أود أن تكون صيغة أي بيان لأي مرشح منطلقة بوضوح من مواد القانون الذي ينظم الآن عمل النقابة …بمعنى أنه استناداً للمادة كذا سأسعى لتحقيق …

وختم: أسوق هذه الملاحظة كي نعرف جميعاً أن مشاكل العمل النقابي وحلها وتطوير أساليب عملها ليس مرتبطاً فقط بالأشخاص بل أيضاً بمنظومة القوانين المحددة لهذا الطموح، الدعوة للتغيير مشروعة ولكن لاتتوقف عند تغيير الوجوه فقط بل تطوير القوانين المعمول بها وعلى رأسها السعي إلى فصل النقابة إلى نقابتين على الأقل حسب اختصاصات هيئاتها العامة..

وكان زيدان قال في منشور سابق: من دريد لحام وصباح فخري وأسعد فضه وفواز الساجر اإى بعض المرشحين الجدد وأخجل أن أسمي …هذه رحلة انتخابات نقابة الفنانين …إنها بلاشك رحلة وطن موجوع.

طباعة طباعة

مواضيع متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

آخر الأخبار

فيس بوك