31/ 01 /2023
10:07صباحًا


وزيرة سابقة تقدم وصفة للخروج من مستنقع الفقر.. وتتساءل: هل حددت شركات الصرافة سعراً رسمياً للدولار..؟؟

وزيرة سابقة تقدم وصفة للخروج من مستنقع الفقر.. وتتساءل: هل حددت شركات الصرافة سعراً رسمياً للدولار..؟؟

الحقيقة

أكدت وزيرة الإقتصاد سابقاً الدكتورة لمياء عاصي أنه لتحقيق مرحلة البدء بالخروج من حالة الركود التضخمي العالقين فيه، يجب أن ترتكز السياسات الاقتصادية لسورية على ثلاثة نقاط:
أولها: الاهتمام بزيادة الدخل والقدرة الشرائية لعموم الناس الموظفين وغيرهم، فزيادة الطلب الإجمالي يعتبر عامل أساسي لتحفيز الإنتاج المحلي وبالتالي دوران العجلة الاقتصادية.
والثانية: رفع الناتج الإجمالي المحلي من قطاعي الزراعة والصناعة وإعطاء أولوية حقيقية لتشجيع المشاريع الصغيرة والمتناهية الصغر.
أما الثالثة: إعادة هيكلة ايرادات الدولة وزيادتها من الضرائب والرسوم الجمركية والملكيات العقارية والإنتاجية لرفع قدرتها على التدخل في الحياة الاقتصادية وضخ السيولة النقدية عبر القروض وزيادة الإنفاق العام.
قائلة: ما عدا ذلك، سنبقى ندور في مستنقع الفقر المدقع نتيجة انهيار قيمة الليرة الشرائية وما ينجم عنه من ارتفاع أسعار كل السلع والخدمات.
وبينت عاصي عبر صفحتها على فيس بوك أنه مازالت أسعار الصرف لدى البنك المركزي عند 438 ل.س السعر الرسمي، و 704 السعر التفضيلي لسعر الحوالات والصادرات وتمويل المستوردات، ومنذ يومين، تعلن عدد من شركات الصرافة عن بيع الدولار بسعر 1450 ل.س.

متسائلة: هل هذا السعر سعر رسمي أم سعر سوق سوداء أم ماذا ؟؟ أسئلة تبحث عن إجابات .

طباعة طباعة

مواضيع متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

آخر الأخبار

فيس بوك