15/ 08 /2020
5:27مساءً


مدير إذاعة “Sham Fm” خلاف مع “سيريتل” بدأ في 2016 والاستمرار يعود للسيد الرئيس

مدير إذاعة “Sham Fm” خلاف مع “سيريتل” بدأ في 2016 والاستمرار يعود للسيد الرئيس

الحقيقة

كشف سامر يوسف مدير إذاعة شام إف ام المحلية لأول مرة عن خلافات حدث بينه وبين أحد شركائه الرئيسيين في الاذاعة وتحديداً إدارة مجموعة “راماك” التي يرأس مجلس إدارتها رجل الأعمال السوري رامي مخلوف، وكادت أن تبعده عن إدارة المحطة.
وقال يوسف خلال مشاركته في الحلقة “صفر” من برنامج “على راس السطح” الذي أطلقته الاذاعة بمناسبة عيد تأسيسها الثالث عشر، إن الخلاف مع رجل الأعمال رامي مخلوف لم يكن شخصياً، إنما كان على طريقة إدارة المحطة وقرار شام إف إم، مبيناً أن مجموعة “راماك” كانت اشترت حصة أخيه “حارث”، وكان الاتفاق منذ البداية أن تبقى الادارة معه، وأضاف: حاولت إدارة “راماك” أن تأخذ النسبة التي تخولها الادارة، فرفضت، وقلت حينها إذا أرادوا أخذ نسبة الادارة فليشتروا كل الاذاعة.

وأوضح يوسف أن الخلاف الجوهري بدأ في العام 2016 عندما تحولت إدارة أمور الشراكة مع شام اف ام لشركة “سيريتل” وكان حول طريقة الادارة، وبسبب رفضه لمجموعة طلبات لم يذكر تفاصيلها، مؤكداً أن الخلاف وصل لحد أنه قرر مغادرة الاذاعة، متجنباً الخوض في التفاصيل نظراً لظروف شركات الشركاء حالياً، قائلا: “ليس من الشهامة الخوض في التفاصيل، نظراً لظروف الشركاء، وكي لا أبدو وكأني شامت أو سعيد بما يحدث”.

وعن استمرار شام إف ذكر يوسف أن الفضل يعود لصديق وصديقة له لم يذكر اسميهما، لكن الفضل الرئيسي بحسب يوسف فيعود للرئيس بشار الأسد دون أن يوضح تفاصيل أخرى.

مواقع

طباعة طباعة

مواضيع متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

آخر الأخبار

فيس بوك