06/ 05 /2021
4:01مساءً


تحت شعار ” تأمين الأمن الغذائي الآمن وحماية الثروة الحيوانية” فرع دمشق لنقابة الأطباء البيطريين يعقد مؤتمره السنوي اليوم

تحت شعار ” تأمين الأمن الغذائي الآمن وحماية الثروة الحيوانية” فرع دمشق لنقابة الأطباء البيطريين يعقد مؤتمره السنوي اليوم

الحقيقة- سومر إبراهيم

تحت شعار ” تأمين الأمن الغذائي الآمن وحماية الثروة الحيوانية” عقد اليوم فرع دمشق لنقابة الأطباء البيطريين مؤتمره السنوي التاسع عشر بحضور معاون وزير الزراعة المهندس أحمد قاديش ونقيب الاطباء البيطريين الدكتور إياد سويدان وعضو فرع دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي رئيس مكتب العمال والفلاحين الدكتور وسام نصر الله ومدير زراعة ريف دمشق المهندس عرفان زيادة ورئيس فرع دمشق للنقابة الدكتور لؤي محمد.

وبين معاون الوزير أن وزارة الزراعة تجري لقاءات مستمرة مع الأطباء البيطريين ممثلين بنقابتهم ومجالسها أو معهم بشكل مباشر بهدف تبادل الحوار وطرح الأفكار لتطوير قطاع الثروة الحيوانية، لافتاً إلى أن هذا المؤتمر مهم لطرح الأفكار والرؤى ومناقشة التحديات التي تواجه هذا القطاع وتقديم لحلول، منوهاً ان للأطباء البيطريين دور كبير في حماية صحة قطعان الثروة الحيوانية وإنتاج منتجات سليمة وآمنة صحياً للاستهلاك البشري.

وأكد قاديش أن المرحلة القادمة تحتاج لتضافر كل الجهود للنهوض يقطاع الثروة الحيوانية، وللأطباء البيطريين دور كبير في ذلك، منوهاً أنه كان لهم أيضاً دوراً في ملتقى تطوير القطاع الزراعي الذي أقامته وزارة الزراعة ويهدف لوضع استراتيجية لها برنامج تنفيذي تساهم في تطوير القطاع الزراعي بشقيه النباتي والحيواني.

وبين عضو فرع الحزب بدمشق الدكتور وسام نصر الله أن انعقاد المؤتمرات النقابية هو تكريس للعمل النقابي والخروج بتوصيات ومقترحات لتطبيقها على أرض الواقع، لافتاً إلى أن مسؤولية الأطباء البيطريين تنحصر في رعاية وتأمين مستلزمات الرعاية الصحية للثروة الحيوانية للنهوض بها، منوهاً أن العمل التشاركي بين وزارة الزراعة والنقابات والمؤسسات لتطوير عمل القطاع الزراعي.

وأكد رئيس فرع النقابة بدمشق الدكتور لؤي محمد أن شعار المؤتمر تركز هذا العام على الأمن الغذائي الذي هو الأساس للمرحلة القادمة حيث ينقسم إلى قسمين الأول يخص الإنتاج والثاني التوزيع بما يحقق الاكتفاء الذاتي، وهذا يحتاج إلى التشاركية بين كافة الجهات المعنية والقطاعين العام والخاص.

وأشار صاحب مؤسسة محمد جنن التجارية إلى ضرورة التشارك والتكاتف بين القطاعين الخاص والحكومي في هذه المرحلة لمواجهة الحصار الجائر الذي تتعرض له سورية والصعوبات في تأمين المواد الأولية، وذلك للنهوض بقطاع الثروة الحيوانية من خلال تأمين الأدوية البيطرية واللقاحات والأعلاف بجودة عالية وفعالية كبيرة وبتكاليف أقل، بما يحقق الاكتفاء الذاتي للوصل إلى الأمن الغذائي.

وتم خلال المؤتمر تكريم عدد من الأطباء البيطريين والدكتور وسام النصر الله ومحمد جنن.

 

طباعة طباعة

مواضيع متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

آخر الأخبار

فيس بوك