04/ 02 /2023
10:45مساءً


بعد إصداره عام 2007 المرسوم 61 لم يستفد منه أحد..!!؟ فضليّة: نسعى لإعادة استصدار شبيه بصيغة حديثة لتحسين الشكل المؤسسي لإدارة الاقتصاد

بعد إصداره عام 2007 المرسوم 61 لم يستفد منه أحد..!!؟ فضليّة: نسعى لإعادة استصدار شبيه بصيغة حديثة لتحسين الشكل المؤسسي لإدارة الاقتصاد

خاص- الحقيقة- سومر إبراهيم

كشف مدير عام هيئة الأوراق والأسواق المالية الدكتور عابد فضليّة لـ«الحقيقة» أن مفعول المرسوم 61 لعام 2007 الخاص بالتحول من مؤسسات فردية وشركات غير مساهمة إلى شركات مساهمة عامة ذهب ولم يستفد منه أحد ، وكان معه 3 سنوات من عام 2007 لعام 2010 بعد التمديد وانتهى مفعوله ولم يتحول أحد من الشركات الغير مساهمة إلى مساهمة عامة، لافتاً إلى أن مئات الشركات مساهمة خاصة، وآلاف الشركات التضامنية والفردية وغيرها موجودة ولم يتحول منها أية شركة.

وبين فضلية أن هناك توجيهات حكومية لإعادة استصدار شبيه أو بديل للمرسوم 61 ، منوهاً أنه سيتم دراسة الأحكام التي لا تشجع على التحول ليتم إزالتها ومعالجتها بالإضافة للتشجيع لتأسيس شركات مساهمة عامة حديثة وهذا يندرج ضمن منظومة تطوير القطاع المالي في سورية.

وأوضح فضلية أن عملية التحول تساهم في حوكمة تلك الشركات لتعمل ضمن الأنظمة والقوانين وبإدارة فنية معزولة عن تأثير الملكية يديرها مختصين لايملكون أسهم في الشركة وتمويلها يكون أرخص ويشبه المصارف الخاصة وهي تجربة ناجحة جداً.

وأكد فضليّة أن دور الهيئة باعتبارها جزء من الجهات الحكومية تشجع على تحسين الشكل المؤسسي لإدارة الاقتصاد، ونحن مشرفون على البورصة وعلى الشركات المساهمة العامة وأسهمها في السوق ولنا مصلحة بتحسن البورصة وتنشيط الاقتصاد وتطوير القطاع المالي ، وهدفنا تأسيس المزيد من الشركات العامة المساهمة.

وكانت الهيئة أرسلت كتاب إلى غرف التجارة تضمن طلب إبداء الرأي بأسباب فشل المرسوم 61 وماهي العوامل التي قد تضمن إعادة تفعيله ونجاحه، حيث تقوم إدارة سوق دمشق للأوراق المالية بدراسة أوضاع الشركات العائلية السورية والاستفسار حول الفشل لتحويل الشركات العائلية لشركات مساهمة رغم التسهيلات التي منحت في هذا المضمار بموجب المرسوم61.

طباعة طباعة

مواضيع متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

آخر الأخبار

فيس بوك