04/ 02 /2023
3:12صباحًا


الزيتون في ندوة علمية بين أكساد والزراعة والنقابة.. صالح: استراتيجيات لخدمة المحصول وفق المتغيرات المناخية

الزيتون في ندوة علمية بين أكساد والزراعة والنقابة.. صالح: استراتيجيات لخدمة المحصول وفق المتغيرات المناخية

الحقيقة- سومر إبراهيم

     بيّن مدير عام المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة (أكساد) الدكتور رفيق علي صالح أن شجرة الزيتون تعد مورداً طبيعياً متجدداً وخياراً استراتيجياً لجزء كبير من الأراضي في المناطق الجافة وشبه الجافة، حيث تضمن لهذه المناطق شكلاً مستداماً، كما توفر مادة غذائية أساسية، إضافة إلى دورها في توفير فرص العمل، وتقديم المدخلات للصناعة، والإسهام في التصدير وتوفير القطع الأجنبي”.

وقال صالح في كلمة له خلال افتتاح فعاليات الندوة العلمية التي أقامها المركز بالتعاون مع وزارة الزراعة ونقابة المهندسين الزراعيين في محافظة اللاذقية حول ” خدمة محصول الزيتون وفق المتغيرات المناخية “: إن المساحة المزروعة بالزيتون على مستوى القطر، تبلغ 684490 هكتاراً، ويقدر الإنتاج في موسم الحمل بـ مليون طن تقريباً، كما يتعرض الإنتاج للتذبذب من سنة إلى أخرى، وبالتفاوت من محافظة إلى أخرى أيضاً “، مرجعاً ذلك إلى تحكم العوامل الوراثية والمناخية.

ولفت إلى أن هذه الندوة العلمية المهمة، تهدف إلى وضع استراتيجيات لخدمة محصول الزيتون وفق المتغيرات المناخية، وبحث العمليات الزراعية الأساسية لشجرة الزيتون، وتطبيق برامج الإدارة المتكاملة للآفات والحشرات للحصول على أفضل النتائج، والتخفيف من ظاهرة المعاومة، ومفهوم الزراعة العضوية والحافظة في الزيتون، وتبادل الخبرات بين الجهات المشاركة.

10 ملايين شجرة في اللاذقية

وأشار مدير زراعة اللاذقية المهندس منذر خير بك إلى أن المساحة المزروعة بأشجار الزيتون في محافظة اللاذقية، تبلغ حوالي 46 ألف هكتار، مزروعة بأكثر من 10 ملايين شجرة، وقد بلغ إنتاج المحافظة من ثمار الزيتون للموسم 2017م بحدود ربع مليون طن، مما يشير إلى أهمية هذه الشجرة وأهمية تعزيز البحث العلمي والتطبيقي للنهوض بواقعها.

وأضاف أن التغيرات المناخية التي طرأت في الآونة الأخيرة زادت العبء على فلاحنا، وكانت مديرية زراعة اللاذقية تتابع عن كثب هذا الموضوع بمشاركة الجهات المعنية، مما استدعى تحركاً سريعاً بالتعاون مع الجهات الأخرى لوضع استراتيجيات واضحة لمتابعة محصول الزيتون.

وتوجه بالشكر الجزيل لمنظمة المركز العربي (أكساد) ممثلة بشخص مديرها العام الدكتور رفيق علي صالح لتعاونه الدائم مع وزارة الزراعة، وعلى كل ما قدمته من مشاريع تنموية مهمة للقطاع الزراعي، وخاصة منها مشاريع إنشاء السدات المائية، ودعم الزراعات الأسرية.

الحقيقة

طباعة طباعة

مواضيع متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

آخر الأخبار

فيس بوك