27/ 01 /2023
11:40صباحًا


127 مليار ليرة ودائع التسليف الشعبي في عام وتحصيل 286 مليون ليرة قروض متعثرة.. العربيد: توسع وتنوع في المحفظة التسليفيّة

127 مليار ليرة ودائع التسليف الشعبي في عام وتحصيل 286 مليون ليرة قروض متعثرة.. العربيد: توسع وتنوع في المحفظة التسليفيّة

الحقيقة- فاتن شنان

سجلت ودائع مصرف التسليف الشعبي خلال الربع الأخير من العام الماضي نحو 127 مليار ليرة، بحسب التقرير الصادر عن المصرف، أي بنسبة تغير قاربت21%  عن نهاية عام 2017 والذي سجلت فيه الودائع نحو 104 مليار ليرة، كما بلغت قيمة التوظيفات نحو 40 مليار بنسبة تغير 20%، أما شهادات الاستثمار فقد شهدت ارتفاعاً ملحوظاً من 104 مليار ليرة في عام 2017 إلى 174 مليار، لتكون نسبة التغير تقارب 66%، في حين حافظت السيولة على معدلها بفارق بسيط لم يتجاوز 1.38 بنسبة 57.95%

تدوير الفوائد

وعزا مدير عام المصرف الدكتور نضال العربيد سبب ارتفاع حجم الودائع خلال فترة المقارنة بنسبة تزيد عن (21)%، إلى ثقة المتعاملين بالمصرف والخدمات التي يقدمها، إلى جانب عمل المصرف على تدوير فوائد الودائع وإضافتها لحسابات المتعاملين، مبيناً أن حسابات التوفير شكلت نسبة (46.31%)، والودائع لأجل بلغت نسبتها (17.44%)، والحسابات الجارية بلغت نسبة (36.25%) من إجمالي الودائع.

قروض إنتاجية

ولفت العربيد إلى أن ارتفاع التوظيفات بنسبة 21% تقريباً، جاء نتيجة لاستمرار المصرف بمنح قروض الدخل المحدود بسقف لا يتجاوز (500) ألف ليرة سورية، بشكل أساسي، إضافة إلى البدء بمنح بعض القروض الإنتاجية المهنية والحرفية، وقد بلغ عدد قروض الدخل المحدود المنفذة منذ بداية استئناف منح القروض حتى نهاية العام الماضي (136298) قرضاً بمبلغ (54.9) مليار ل.س، منها(39989) قرضاً تم منحه  خلال العام الماضي بمبلغ (18.2) مليار ليرة ، كما تم منح (10923) قرضاً بمبلغ (4.4) مليار ل.س للعسكريين المتطوعين والذي يمنحه المصرف بسقف (500) ألف ليرة سورية، منذ بداية الاستئناف لنهاية العام الماضي، وقد بلغ عدد القروض خلال العام الماضي (6244) قرض بمبلغ (2.6) مليار ليرة سورية.

أما ارتفاع حصيلة شهادات الاستثمار بنسبة تزيد عن (66)%، فقد ارتبطت بحسب العربيد بالمرونة التي تتمتع بها الشهادات، ومعدل الفائدة المرتفع المطبق عليها مقارنة مع الأوعية الادخارية الأخرى، منوهاً إلى أن ارتفاع نسبة السيولة الواجب الاحتفاظ بها في أي يوم عمل لدى المصرف بنسبة (1.38)%، جاء نتيجة لارتفاع حجم الودائع وشهادات الاستثمار.

 قروض متعثرة

وعلى الرغم من ضآلة ملف القروض المتعثرة في مصرف التسليف مقارنة مع المصارف العامة الأخرى، إلا أن المصرف سجل إنجازاً هاماً، إذ بلغت  قيمة التحصيلات من القروض الإنتاجية المتعثرة -والتي سددت بشكل كامل  خلال العام الماضي-  (286) مليون ليرة، وتعود لـ (684) مقترض، كما بلغت التحصيلات من قروض الدخل المحدود المتعثرة المسددة بشكل كامل أيضاً (351) مليون ليرة، تعود لـ (2077) مقترض.

وبلغ عدد المقترضين المتعثرين الذين حصلوا على موافقة لتسديد كامل كتلة الدين المستحقة بذمتهم وفق القانون 26 لعام 2015، منذ بداية عام 2017 إلى نهاية العام الماضي (137) مقترض منهم (74) مقترض خلال عام 2018.

وأكد العربيد على أن المصرف اتخذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة في سبيل تحصيل الديون المتبقية في ملف القروض المتعثرة وفق القوانين والأنظمة النافذة ويقوم بمتابعتها باستمرار لضمان حقوقه.

تنوع المحفظة

وبين العربيد أن المصرف يسعى من خلال خطة عمل للعام الحالي  لتوظيف فائض السيولة المتوفر لدى المصرف، إلى جانب التوسع في منح التسهيلات الائتمانية خاصة الإنتاجية، وتنويع محفظة القروض، وتوسيع الخدمات المصرفية المقدمة، وجعلها أكثر شمولية، وتطويرها وتحسينها بما يتلاءم مع حاجات ومتطلبات السوق ليسهم في تحريك العجلة الاقتصادية من جهة،  وتحقيق مصلحة المصرف، زيادة إيراداته من جهة أخرى.

كما يتم العمل حالياً على تقييم حال فروع المصرف، بغية تحسين واقعها، وإعادة النظر بالتفويضات الممنوحة للإدارات، والتوجه لزيادة صلاحياتها بما يسهم بمنح مرونة أكبر في تنفيذ المهام المصرفية والخدمية التي تقدمها الفروع، لجهة تحقيق السرعة في الاستجابة لمتطلبات العمل، بالإضافة إلى تطوير البنية التقنية للمصرف بشكل مستمر ودائم حسب الضرورة، وبما يتفق مع متطلبات مصرف سورية المركزي.

الحقيقة

طباعة طباعة

مواضيع متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

آخر الأخبار

فيس بوك