31/ 01 /2023
10:25صباحًا


بحضور أكثر من 30 رجل أعمال وشركات متعددة الاختصاصات.. انعقاد ملتقى لرجال الأعمال السوري الإيراني

بحضور أكثر من 30 رجل أعمال وشركات متعددة الاختصاصات.. انعقاد ملتقى لرجال الأعمال السوري الإيراني

خاص- الحقيقة- مادلين جليس

عقد اليوم في فندق الداما روز بدمشق، ملتقى لرجال الأعمال السوري الإيراني الذي تقيمه مؤسسة الباشق لتنظيم المعارض بالتعاون مع شركة بارس رستاك الإيرانية برعاية وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية الدكتور سامر الخليل، وبحضور أكثر من ثلاثين رجل أعمال سوري وإيران، وشركات إيرانية متخصصة في مجالات متعددة.

سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية جواد ترك أبادي أكد أن العمل جار على تطوير العلاقات بين سورية وإيران في شتى المجالات، وخاصة بوجود عدد غير قليل من المستثمرين ورجال الأعمال الإيرانيين الذين جاؤوا إلى سورية لطرح مشاريعهم واستثماراتهم، وليتعرفوا على المعطيات الموجودة فيها، مشيراً أن هذا الملتقى يأتي على هامش زيارة النائب الأول لرئيس الجمهورية الإسلامية.

ورأى السفير الإيراني أن هذه اللقاءات والاجتماعات سوف تتواتر بين البلدين، فقبل فترة تم استضافة أكثر من خمسين رجل أعمال وشخصية اقتصادية سورية في طهران، حيث تم الاتفاق على إنشاء غرفة تجارية مشتركة بين البلدين.

معاون وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية رانيا أحمد أكدت في كلمتها التي ألقتها في افتتاح أعمال المؤتمر أن العلاقات السورية الإيرانية شهدت في الفترات الأخيرة حراكاً فاعلاً ونشطاً وخاصة في الجانب التجاري، مشيرة إلى أهمية تقييم الواقع بصراحة لاستثمار مكامن القوة والعمل على إزالة نقاط الضعف.

وأكدت أحمد أن ما تم الاتفاق عليه بين الطرفين من شأنه توسيع قاعدة السلع والمنتجات التي يمكن أن تستفيد منها هذه الاتفاقية، إضافة إلى دعم السلع المحلية التي يستفيد منها كلا البلدين، والتي تقل نسبة القيمة المضافة لديها على المنتج عن 50% وتصل إلى 40% فما فوق، فضلاً عن تخفيض تكلفة مدخلات الانتاج.

تامر ياغي مدير عام مؤسسة الباشق للمعارض أكد على عمق العلاقات السورية الإيرانية التي لم يستطع أحد في العالم إضعافها أو التأثير فيها، مشيرا أن ما نعمل عليه هو أن يكون الشريك الإيراني شريك ما بعد الحرب، مشيرا إلى وجوب ارتقاء العلاقات الاقتصادية بين البلدين إلى مستوى العلاقات السياسية.

وأكد ياغي في تصريح صحفي أن هذه المؤتمرات تتم ليتعرف الطرفان على متطلبات كل بلد، وهي خطوة مهمة لتفعيل الاستثمارات في كلا البلدين.

معتبراً أن هذا المؤتمر يعد الخطوة الأولى في معرض إعادة الإعمار السوري الإيراني، وأشار ياغي أن الخطة تعتمد على ثلاث ورشات الأولى في مؤتمر اليوم، أما الثانية فستكون في حزيران برعاية من رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس.

الحقيقة

طباعة طباعة

مواضيع متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

آخر الأخبار

فيس بوك