07/ 02 /2023
5:25مساءً


بإنتاج يصل إلى 15 ألف طن في مرحلته الأخيرة وتوفير 12 مليار ليرة سنوياً.. الزراعة تعيد مشروع إنتاج بذار البطاطا الاستراتيجي للحياة

بإنتاج يصل إلى 15 ألف طن في مرحلته الأخيرة وتوفير 12 مليار ليرة سنوياً.. الزراعة تعيد مشروع إنتاج بذار البطاطا الاستراتيجي للحياة

الحقيقة- سومر إبراهيم

زار اليوم وزير الزراعة المهندس أحمد القادري يرافقه محافظ طرطوس صفوان أبو سعدى فرع المؤسسة العامة لإكثار البذار بطرطوس للاطلاع على المشاريع التي تنفذها المؤسسة فيه، وهي مشروع البيت الزجاجي لإنتاج بذار البطاطا، ومشروع الفطر ومستودع بذار القمح.

وأكد القادري أن هذا المشروع الوطني تم طرحه أثناء زيارة رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس لمحافظة طرطوس في 2017، لافتاً أن أهمية هذا المشروع تأتي كوننا نستورد سنوياً بذار البطاطا بمليارات الليرات وبالعملة الصعبة من الدول المنتجة لها، وهذه المبادرة من فريق العمل بالمؤسسة ومن خلال اطلاعنا على هذه المرحلة الإكثارية الهامة التي تأتي بعد العمل المخبري يعطينا مؤشر على الجهد الكبير الذي تبذله المؤسسة لتأمين البذار محلياً للوصول للإكتفاء الذاتي في عام 2023، وبالتالي سنوفر سنوياً بما يقارب 10- 12 مليار ليرة سورية كانت تستخدم لاستيراد بذار البطاطا، وهذا سيكون له منعكس إيجابي على الاقتصاد الوطني والفلاحين والقطاع الزراعي ككل.

وبيّن مدير عام المؤسسة العامة لإكثار البذار الدكتور بسام السليمان أن مشروع البيت الزجاجي بطرطوس هو مشروع استراتيجي تبلغ مساحته ٥٠٠٠ م٢ بعدد شتول ٨٠ ألف نبتة والإنتاج المتوقع من الدرينات( الأمهات) بحدود ٤٠٠ ألف درينة سنوياً، حيث يمر المشروع بأربع مراحل الأولى هي المرحلة المخبرية ويتم فيها إنتاج الشتول المخبرية الخالية من الأمراض الفيروسية، والثانية مرحلة البيت الزجاجي ويتم فيها إنتاج بذار الأمهات، والثالثة مرحلة البيوت الشبكية ويتم فيها زراعة الأمهات لإنتاج بذار سوبر إيليت، والرابعة مرحلة الحقول المفتوحة لإنتاج بذار مرحلة الإيليت حيث من المتوقع أن يصل الإنتاج فيها إلى ١٥ ألف طن وهذا يغطي احتياجات القطر من بذار البطاطا، ويؤمن البذار بأقل من ٧٠ % من سعر البذار المستورد للفلاحين.

وأوضح السليمان أن المشروع يهدف إلى تلبية حاجة المزارعين من بذار البطاطا من كافة الأصناف المطلوبة وتحقيق الإكتفاء الذاتي من بذار البطاطا المحلية، وتوفير القطع الأجنبي، ومنع نقل الأمراض والآفات المنقولة عن طريق البذار المستوردة ، وخلق فرص عمل للمزارعين، وزيادة دخلهم، وتلبية حاجة السوق المحلية من بطاطا الطعام وبأرخص الأسعار.

وأشار السليمان إلى أن المشروع الثاني وهو مشروع الفطر ( إنتاج خلطة الكومبست الملقح ) والذي يشمل مخبر لإنتاج بذار الفطر المحاري والأبيض وإنتاج الخلطة، ويهدف إلى تأمين وإنتاج الفطر الأبيض بواسطة الخلطة الملقحة المنتجة، ونشر ثقافة زراعة الفطر الغني بالبروتينات والفيتامينات والأملاح، وتأمين دخل وفرص عمل جديدة للمزارعين.

طباعة طباعة

مواضيع متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

آخر الأخبار

فيس بوك