28/ 01 /2023
1:11صباحًا


تفعيل التكامل الاقتصادي العربي في ملتقى التبادل.. و11 فرصة استثمارية في الصناعات الاستخراجية والتحويلية

تفعيل التكامل الاقتصادي العربي في ملتقى التبادل.. و11 فرصة استثمارية في الصناعات الاستخراجية والتحويلية

خاص- الحقيقة- مادلين جليس

بهدف تفعيل التكامل الاقتصادي العربي ومناقشة سبل تحسين حجم التجارة البينية العربية، وتحت عنوان “معا نحو سوق عربي مشترك” أقام المكتب الإقليمي لاتحاد المصدرين والمستوردين العرب في سورية بالتعاون مع وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية ومجلس الوحدة الاقتصادية العربية اليوم ملتقى التبادل الاقتصادي العربي، بمشاركة دول عربية وأجنبية وذلك في فندق الداما روز بدمشق.

معاون وزير الخارجية الدكتور فيصل مقداد أكد أن العقوبات الاقتصادية أحادية الجانب التي تقوم بها الدول الاستعمارية وفي مقدمتها الولايات المتحدة الأمريكية، ودول الاتحاد الاوروبي (فرنسا وإيطاليا وألمانيا)، من أجل تثبيت هيمنتهم على هذه المنطقة، ويضيف المقداد: يأتي هذا المؤتمر في إطار مواجهة هذه السياسات وفي إطار فتح أعين الدول العربية أنه إذا كانت سورية هي الهدف لهم اليوم فإن الدول الأخرى لن تكون مستثناة من هذه الهجمات والإجراءات الاقتصادية.

تسارع تطور الاستثمار

وزير المالية الدكتور مأمون حمدان أكد أن الاستثمار في سورية شهد تطوراً متسارعاً في جميع القطاعات في ظل إجراءات حكومية مكثفة لتشجيع الاستثمارات الخارجية وتعزيز صمود القطاع المالي والمصرفي والتأميني رغم قسوة الحرب الاقتصادية التي تشن على سورية وتهيئة البنية التشريعية والقانونية الجاذبة للاستثمارات العربية والأجنبية، معرباً عن أمله بأن يخرج المشاركون في الملتقى بتوصيات ومقترحات تسهم في تفعيل التعاون الاقتصادي العربي المشترك.

فرصة للتبادل التجاري

وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية الدكتور محمد سامر الخليل أكد أن هذا الملتقى يشجع  التعاون على المستوى الاقتصادي في كافة المجالات والتي يعد التبادل التجاري جزء منها إضافة الى التعاون الاقتصادي في المجالات الاستثمارية.

وأشار الخليل أن الفرص الاستثمارية السورية ستساهم بدورها في خلق تواصل اقتصادي  على المستوى التجاري والذي  يدعم عجلة الاقتصاد السوري.

أرض خصبة للاستثمارات

رئيس المكتب الإقليمي لاتحاد المصدرين والمستوردين العرب في سورية حسن جواد أكد أن سورية نقطة التقاء مهمة للتجارة العربية وأرض خصبة للاستثمارات لافتاً إلى الجهود الحكومية المبذولة لتهيئة مناخ استثماري حقيقي وتطوير القوانين وفتح الباب أمام المستثمرين العرب والأجانب وتحقيق تبادل عربي حقيقي.

وأشار جواد أن هذه الاستثمارات ستساهم في تطوير التجارة البينية العربية وستساهم في التكامل الاقتصادي العربي وستكون لبنة أساسية أولية في كسر الحصار الجائر على الشعب السوري.

11 فرصة استثمارية

قدم مدير عام هيئة الاستثمار الدكتور مدين دياب عرضاً عن أهم المشاريع الاستثمارية والمناخ الاستثماري في سورية بما فيها الحوافز والضمانات الممنوحة للمستثمرين منها السماح للخبراء والعمال الفنيين من رعايا الدول العربية والأجنبية بتحويل 50 بالمئة من صافي أجورهم ورواتبهم و 100 بالمئة من تعويضات نهاية الخدمة إلى الخارج وعدم مصادرة أو نزع الملكية.

ولفت دياب إلى وجود 6 فرص استثمارية في مجال الصناعات الاستخراجية في محافظات ريف دمشق وحلب وحمص واللاذقية وخمس فرص للصناعات التحويلية في محافظتي حلب وحمص.

تفعيل التكامل الاقتصادي العربي

وفي ختام أعمال الملتقى طرح المشاركون عدّة توصيات كان أهمها ضرورة تفعيل التكامل الاقتصادي العربي وتحسين حجم التجارة البينية وفتح أسواق عربية جديدة ووضع سياسة تكاملية بين جميع القطاعات الاقتصادية دعماً للمنتجات السورية القابلة للتصدير ورفع الكفاءة التصديرية العربية بشكل عام وإظهار سورية كمنطقة استثمارية من حيث موقعها الجغرافي المهم لكونها سوقاً خصبة للاستثمار في مرحلة النهوض والتعافي الغني بالموارد الطبيعية واليد العاملة.

الحقيقة

طباعة طباعة

مواضيع متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

آخر الأخبار

فيس بوك