27/ 05 /2022
1:59صباحًا


بعد أن وقع الفاس بالراس.. المحافظة تنفي والموقع يعتذر.. والتنّور رجع يشتغل

بعد أن وقع الفاس بالراس.. المحافظة تنفي والموقع يعتذر.. والتنّور رجع يشتغل

الحقيقة

نفى المكتب الصحفي في محافظة اللاذقية الخبر الذي تم نشره حول قيام المحافظة بحملة “لمكافحة” “خبز التنور” وإيقاف النساء اللواتي يمتهن هذه المهنة لإعالة أسرهن عن العمل بها دون ترخيص.

وبين المكتب في بيان صدر عنه اليوم أن لا قرار نهائياً بإغلاق أي تنور، وأن المحافظة بالتعاون مع مديرية السياحة تقدم كل الدعم لمزاولي هذه المهنة، حيث أنهم لا يتعدون على الملكية العامة، بل يعملون ضمن أملاكهم الخاصة، ولذلك لا يوجد موجب قانوني لإزالتهم.

وأكد المكتب أن كل ما تم ذكره عار من الصحة، ودعى كل من حصلت معه أي حادثة من هذا القبيل في هذا الموضوع المثار إن كان لهم وجود التواصل مع المحافظة.

وكان موقع ” هاشتاغ سوريا” نشر مادة صحفية تحدث فيها عن هذه الحملة التي تقوم بها المحافظة تحت عنوان “بائعات خبز التنور موقوفات عن العمل بقرار من محافظة اللاذقية : متى ستفرضون الضرائب على الهواء الذي نتنفسه”، وبعد رد من محافظة اللاذقية بنفي الخبر قال الموقع في مادة أخرى: عدنا إلى مصادرنا ليتضح أن المقصود بعملية الحصول على الترخيص أو الإزالة هي الأكشاك، بما فيها تلك الملاصقة لأفران التنور، وليس أفران التنور بحد ذاتها، ما أوقعنا في فخ عدم التدقيق .

بناءً على كل ما سبق : قدم الموقع اعتذاره من القراء أولاً، ومن محافظة اللاذقية ثانياً، وأكد بأن نشر الخبر لم يكن إلا من باب متابعتنا لشكاوي الناس وخاصةً الفقراء منهم، وشكر المكتب الصحفي في المحافظة على سرعة استجابته ومتابعته للخبر المنشور، وتعامله المهني والمحترم منذ بداية نشر الخبر حتى اللحظة.

طباعة طباعة

مواضيع متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

آخر الأخبار

فيس بوك