12/ 12 /2019
9:40صباحًا


في مؤتمر المحامين.. مشروع قرار لرفع راتب التقاعد إلى 44 ألف ليرة.. سكيف: نقابة المحامين حاضنة حقيقية للقيادات السياسية والاجتماعية والتشريعية.. منصور: تكامل العلاقة بين القضاة والمحامين.. قشمر: الاسراع بإصدار تعديل قانون تنظيم مهنة المحاماة

في مؤتمر المحامين.. مشروع قرار لرفع راتب التقاعد إلى 44 ألف ليرة.. سكيف: نقابة المحامين حاضنة حقيقية للقيادات السياسية والاجتماعية والتشريعية.. منصور: تكامل العلاقة بين القضاة والمحامين.. قشمر: الاسراع بإصدار تعديل قانون تنظيم مهنة المحاماة

خاص- الحقيقة- سومر إبراهيم

بدأت صباح اليوم في فندق الشام بدمشق فعاليات المؤتمر العام السنوي لنقابة المحامين تحت شعار “مع كل شبر يحرر هناك عدو يحبط… ومع كل شبر يطهر هناك عميل وخائن ومرتزق يتذمر”، بحضور هدى الحمصي عضو القيادة المركزية لحزب البعث العربي الإشتراكي رئيس مكتب المنظمات الشعبية والنقابات المهنية، ووزير العدل القاضي المستشار هشام الشعار وعدد كبير من المحامين من كافة فروع النقابة بالمحافظات.

نقيب المحامين في سورية نزار سكيف أشار في كلمة له خلال افتتاح المؤتمر إلى العلاقة التكاملية بين القضاء والمحاماة واستقلالية السلطة القضائية مؤكداً أن المحاماة ستبقى قيمة فكرية أخلاقية محورها العقل ورسالة ينهض بها المحامون حاملين راية العدالة.

وفي تصريح له أكد سكيف لـ«الحقيقة» أن انعقاد المؤتمر يشكل انعطافة حقيقية لطرح الرؤية الاستراتيجية التي تتعلق بمستقبل سورية، لافتاً إلى أن رجال القانون دوماً ونقابة المحامين على وجه الخصوص هي الحاضنة الحقيقية للقيادات السياسية والاجتماعية والتشريعية، ولذلك يعول على هذا المؤتمر الكثير.

بدوره بين وزير العدل أن الوزارة أنهت إعداد الدليل الاسترشادي للصياغة القانونية ضمن المدة والمعايير المطلوبة وتمكنت من مراجعة كل الاستثناءات الواردة في القوانين والانظمة بالتعاون مع الجهات المعنية.

وعبر المحامون عن طموحاتهم أن يخرج المؤتمر بمقررات تنعكس ايجاباً على المهنة وخاصة أنه في هذه الفترة تتم مناقشة تعديل قانون تنظيم المهنة.

وأكدت المحامية جيداء منصور من فرع القنيطرة على أهمية انعقاد المؤتمر تزامناً مع تحرير أغلب الأراضي السورية من الارهاب وتزامناً مع الانتصارات التي يحققها الجيش العربي السوري في ريف حماة وادلب، منوهة أن المؤتمر فرصة كبيرة للقاء كافة المحامين في سورية والتشاور حول القوانين والمشاكل التشريعية التي تعترض ممارسة المهنة والمقترحات لتعديلها بما يتناسب مع المرحلة والتطور الذي نعيشه وخاصة التكنولوجي منه، مشيرة إلى أن هناك علاقة تكاملية بين القضاة والمحامين يجب الحفاظ عليها وتطويرها لأنهم يشكلون شرط توازن ميزان العدالة.

بينما أكد المحامي بسام قشمر على ضرورة الاسراع بإصدار تعديل قانون تنظيم مهنة المحاماة كونه أخذ جدلاً ووقتاً كبيراً، بالإضافة إلى تحديث القوانين والتشريعات، وضرورة اشراك ممثلين عن نقابة المحامين باللجان القضائية والتشريعية الخاصة بتعديل التشريعات كون لدى النقابة كفاءات عالية وخبرات كبيرة في القانون.

وكشفت مصادر خاصة لـ«الحقيقة» أن من مخرجات هذا المؤتمر سيكون رفع الراتب التقاعدي للمحامين من 38 ألف ليرة إلى 44 ألف ليرة، بالإضافة إلى مناقشة تعديل إعانة الوفاة.

ويستمر المؤتمر على مدى يومين ويناقش فيه محامو سورية التقرير السنوي لمجلس نقابة المحامين في سورية لعام 2018 وخطة العمل ومشاريع الموازنات للعام الجاري والمصادقة على الحسابات الختامية لصناديق النقابة والتقاعد والفروع.

 

طباعة طباعة

مواضيع متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

آخر الأخبار

فيس بوك