18/ 08 /2019
11:47صباحًا


السينما المصرية تفارق فاروقها

السينما المصرية تفارق فاروقها

الحقيقة

توفي صباح اليوم الفنان المصري فاروق الفيشاوي عن عمر ناهز السابعة والستين عاما في أحد مشافي العاصمة المصرية القاهرة إثر معاناة مع مرض عضال.

والفنان الراحل أحد رموز السينما والدراما في مصر منذ مطلع ثمانينيات القرن الماضي وهو خريج المعهد العالي للفنون المسرحية بدأ ظهوره في الشاشة الذهبية عبر سلسلة أفلام منذ منتصف السبعينيات ولكن العمل الذي صعد به إلى عالم الشهرة كان مسلسل أبنائي الأعزاء شكرا سنة 1979 ليشارك بعدها كبطل لأكثر من مئة وثلاثين عملا منوعا ومن أعماله في السينما وحوش في المينا والمشبوه وسري للغاية وحنفي الأبهة وامرأة هزت عرش مصر وفي المسرح البرنسيسة وفي التلفزيون ليلة القبض على فاطمة وعفريت القرش.

وكانت نقابة الفنانين في سورية منحت الفنان الراحل عضوية شرف في النقابة بمناسبة عيد الفنانين في أيار 2017 حيث قال حينها “هذا التكريم أحصل عليه من بلدى سورية العروبة المناضلة والصامدة التي كانت دائما مع مصر يدا واحدة” معربا عن أمله بأن تعود سورية أفضل مما كانت عليه بفضل أبنائها.

وكانت آخر أمنيات الفيشاوي أن يجسد دور المطران الراحل هيلاريون كبوجي بفيلم سينمائي لدعمه القضية الفلسطينية ولدوره بالغ الأثر في نصرة القضايا العربية.

طباعة طباعة

مواضيع متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

آخر الأخبار

فيس بوك