15/ 11 /2019
9:38مساءً


تاجر دمشقي: إجراءات تجميد الحسابات لبعض التجار هدفها الضغط عليهم.. والصندوق لم يتدخل حتى الآن

تاجر دمشقي: إجراءات تجميد الحسابات لبعض التجار هدفها الضغط عليهم.. والصندوق لم يتدخل حتى الآن

نقلت صحيفة الوطن عن تاجر قالت أنه معروف في دمشق دون ذكر اسمه أكد أن الصندوق الذي تقرر إنشاؤه على خلفية مبادرة قطاع الاعمال السوري للوقوف إلى جانب الليرة السورية بتاريخ 20 أيلول الماضي، لم يتم استخدامه للتدخل في سوق الصرف حتى تاريخه، علماً بأن حاكم مصرف سورية المركزي اجتمع برجال الأعمال والمعنيين بتاريخ 29 أيلول الماضي، منوهاً بأنه غير معروف كم تاجراً التزم بإيداع مبالغ بالدولار في الصندوق بشكل حقيقي، خاصة أن الإجراءات التنفيذية والحسابات في المصرف التجاري جاهزة منذ 24 أيلول الماضي.

ورأى التاجر أن الجميع سوف يدفع، ويودع أموالاً بالدولار في الصندوق، وسوف يتم إلزام الجميع بالدفع، وفسّر إجراءات تجميد الحسابات لبعض التجار بأن جزءاً منها للضغط عليهم بغية إيداع المبالغ المطلوبة منهم بالدولار.

ووصف عملية التدخل والإيداع بغير الواضحة حتى الآن، وأكد أن لا أحد في الوسط التجاري يعرف حق المعرفة كم هي المبالغ المودعة في الصندوق، وعدد المبادرين، لافتاً إلى أن مساهمة كبار التجار ورجال الأعمال في الصندوق إن ترافق مع تدخل سري وفعال للمصرف المركزي في سوق القطع من شأنه تحسين الليرة السورية أمام الدولار.

طباعة طباعة

مواضيع متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

آخر الأخبار

فيس بوك