15/ 08 /2020
3:57مساءً


تعاملات سوق دمشق للأوراق المالية تصل لأعلى قيمة تداول لها العام الماضي منذ انطلاقتها

تعاملات سوق دمشق للأوراق المالية تصل لأعلى قيمة تداول لها العام الماضي منذ انطلاقتها

الحقيقة

وصلت تعاملات سوق دمشق للأوراق المالية في العام 2019 المنصرم إلى نحو 33 مليار ليرة سورية، وهي أعلى قيمة تداول تسجلها منذ انطلاقتها في آذار من العام 2009، مرتفعة بنسبة 26.5% عن العام السابق 2018، وبلغت كمية الأسهم المتداولة خلال الفترة حوالى 85 مليون سهم بواقع 18 ألف صفقة تقريباً.

وشهدت الفترة، التداول على 26 سهماً بينما لم يجري التداول على سهم نماء الزراعية، وتراجعت أسعار 18 سهماً مقابل ارتفاع أسعار 5 أسهم، وحافظت بقية الأسهم على أسعار الإغلاق السابقة دون تغيير، رغم التداول عليها، حيث إن قيمة وكمية التداول عليها في الجلسة الواحدة غير كافية للتأثير على سعر السهم كما ينص القرار القاضي بتحديد عدد الأسهم المطلوبة للتأثير على السعر المرجعي للورقة المالية في جلسة التداول الواحدة بما يعادل 2000 سهماً، ولاحقا مع نهاية العام 2019 عُدل هذا القرار فأصبح ألفي ورقة مالية للأوراق التي يقل سعرها السوقي عن 5 آلاف ليرة، و400 ورقة للأوراق التي سعرها السوقي 5 آلاف ليرة وأكثر.

وكان لعمليات زيادة رأسمال عدد من الشركات المدرجة في البورصة تأثير على السعر السوقي لأسهم هذه الشركات بعد تعديل السعر المرجعي لسعر السهم بما يتناسب مع نسبة زيادة رأس المال، ما يفسر التراجع الكبير في سعر بعض الأسهم.

وعقدت بورصة دمشق 236 جلسة تداول خلال العام 2019 وبلغ معدل التداول في الجلسة الواحدة نحو 139 مليون ليرة.

وأغلق المؤشر العام للسوق مع نهاية تعاملات الفترة عند مستوى 5836 نقطة متراجعاً بنسبة بلغت نحو 5.7% تقريباً أو مايعادل 354 نقطة.

وتشمل قيمة التداول 48 صفقة ضخمة تمت خلال الفترة بقيمة 16.4 مليار ليرة أي مايعادل نصف قيمة التداول الإجمالية، وتعقد الصفقات الضخمة في سوق دمشق للأوراق المالية في فترات محددة، تلي فترة التداول المستمر، وتستمر هذه الصفقات لمدة 15 دقيقة، والحد الأدنى لقيمة الصفقة الضخمة هو 25 مليون ليرة سورية وتتم هذه الصفقات عن طريق نظام التداول الإلكتروني الخاص بالسوق.

علماً أن أسعار الصفقات الضخمة تتم ضمن الحدود السعرية المحددة ولا تؤثر على السعر الوسطي أو على السعر المرجعي الخاص بالورقة المالية التي تم التنفيذ عليها.

واستحوذ سهم بنك سورية والخليج على 46% من إجمالي قيمة التداول تلاه سهم بنك سورية الدولي الإسلامي 16% ثم سهم بنك البركة 10% فسهم بنك الشام 7% تلاه بنسبة 5% لكل من سهم المتحدة للتأمين وسهم سيريتل.

ويبلغ عدد الشركات المدرجة 27 شركة وذلك بعد ادراج ثلاث شركات جديدة في العام 2019 وهي شركة اسمنت البادية وشركة سيرياتيل وشركة MTN سورية، وتنقسم هذه الشركات حسب القطاعات إلى 14 شركة في القطاع المصرفي، وست في قطاع التأمين وشركتي خدمات وشركتين في قطاع الصناعة وأخرى في الزراعة وشركتين في قطاع الإتصالات وهي شركة سيريتل موبايل تيليكوم، وشركة MTN سورية، وبلغت القيمة السوقية للشركات المدرجة نهاية العام 2019 أكثر من ألف مليار ليرة سورية.

وعلى مستوى القطاعات فقد استحوذ القطاع المصرفي على مانسبته 89% تقريباً من إجمالي قيمة التداول في العام 2019 أو مايعادل 29 مليار ليرة سورية جاء بعده قطاع التأمين 5.1% ومثله قطاع الإتصالات 5.1% فقطاع الصناعة 1% وأقل من 1% للخدمات وصفر للزراعة.

أما على مستوى إجمالي تعاملات بورصة دمشق منذ انطلاقها في العام 2009 وحتى نهاية العام 2019 فقد بلغت قيمة التداول نحو 102 مليار ليرة سورية، ووصلت كمية الأسهم المتداولة نحو 255 مليون سهم وبلغ عدد الصفقات حوالي 188 ألف صفقة، وعدد جلسات التداول 2036 جلسة تداول.

أرقام من البورصة:

– انطلقت بورصة دمشق بتاريخ 10/3/2009 – أقل قيمة تداول على أساس سنوي عام 2009 بقيمة 1.6 مليار ليرة سورية

– أعلى قيمة تداول على أساس سنوي عام 2019 بقيمة 33 مليار ليرة سورية

– اجمالي تعاملات بورصة دمشق منذ الانطلاق وحتى نهاية العام 2019 بلغت نحو 102 مليار ليرة سورية.

– بلغ عدد الصفقات الضخمة منذ انطلاق البورصة وحتى نهاية العام 2019 (168 صفقة ضخمة).

– منذ الانطلاق وحتى نهاية العام 2019 بلغ عدد جلسات التداول 2036 جلسة.

– عدد الشركات المدرجة حتى نهاية 2019 بلغ 27 شركة.

 

الإصلاحية- منير الرفاعي

طباعة طباعة

مواضيع متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

آخر الأخبار

فيس بوك